Wednesday 18 September, 2019

صحيفة الاستقلال

تقرير الحالة العربية: أغسطس/آب 2019

وسط صمت عربي.. ناشطون يستصرخون العالم: #إدلب_تحت_القصف

منذ 2019/08/20 16:08:00| 2078 مشاهدة| Link | هاشتاج
قصف قوات النظام السوري على إدلب تسبب بوقوع مزيد من الضحايا في مجازر جديدة ضد سكان المدينة
حجم الخط

دشن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاج "#إدلب_تحت_القصف" للفت أنظار العالم إلى المجازر التي يرتكبها نظام بشار الأسد مدعوما بحليفه الروسي، بحق المدنيين الأبرياء.

جاء هذا، بعد أن اشتدت وتيرة المعارك في إدلب، عقب دخول رتل عسكري تركي إلى ريف المدينة، وكثفت الطائرات الروسية والسورية من غاراتها، مستهدفة تجمعات المدنيين في محيط القوة العسكرية التركية، ما تسبب بوقوع مزيد من الضحايا في مجازر جديدة ضد سكان المدينة.

وبحسب اتفاق روسي تركي، سيّرت الأخيرة رتلا عسكريا، بعد إبلاغ الجانب الروسي بوجهتها، التي تهدف إلى إنشاء نقاط مراقبة في المنطقة التي تم الاتفاق عليها مسبقا كمناطق منزوعة السلاح، وهو الأمر الذي رفضته قوات النظام السوري.

#إدلب_تحت_القصف

وغردت الناشطة سمية المسند على حسابها في "تويتر" قائلة: "ما يحصل في إدلب من المجازر فوق كل وصف، إبادة حقيقة، تنكيل وتشريد. اللهم إدلب، اللهمّ رب المستضعفين، ردّ كيد من أراد بهم سوءا، ربّنا إخواننا، اجعل لهم من لدنك سُلطانا نصيرا".

كتب سعد تغريدة قال فيها: إن إدلب تحت القصف منذ أبريل/نيسان الماضي على يد مُجرمي حرب سوريا (بشار وبوتين) فلا اتفاقية خفض التصعيد، ولا وجود الضامن التركي منعت عملية الحصار والتجويع والقصف المستمر على محافظة ذات غالبية سنية وسط صمت إسلامي عربي دولي. أسأل الله ان يرحم شهداء المسلمين ويعجل بهلاك هذا الطاغية وأعوانه".

ونشر المغرد جبران خبرا عن تعرض رتل تركي للقصف. وقال: "دخول رتل عسكري تركي جديد لبلدة خان شيخون لمنع تقدم قوات النظام وروسيا باتجاه المدينة، وتعرض الرتل للقصف من الطيران السوري والروسي لمنع تقدمه".


إجرام ثلاثي

بدوره كتب محمد دالتي، تغريدة تحدث فيها عن الإجرام متعدد الإطراف ( سوري روسي إيراني) والصمت الدولي، وقال محمد: لو كان سهماً واحداً لاتقيته، ولكنه سهم وثانٍ وثالثُ.. يدير رحاها ألفُ كسرى وقيصر، وألف مدير للمدير مدير". وأضاف: "حرب إبادة على الشعب السوري من روسيا وإيران ونظام العصابة وبدعم رسمي عربي وصمت دولي. ولاغالب إلا الله".

في السياق ذاته، قال المغرد علي، إن: "#خان_شيخون تقاوم الغزو الروسي الصليبي الصفوي اللهم كُن لهم عونا ونصيرا اللهم انصرهم على عدوهم ياعزيز ياقدير".

صمت القبور 

وندد محمد عبدالرحمن بالصمت العربي، وتساءل مستغربا: ماذا دهاك أيها العالم؟ لماذا دائما تختار الجزء العربي منك ليحدث فيه كل هذا الخراب مدينة تلو الأخرى و نحن نائمون؟ من له السلطة كمن ليس له كلنا نائمون مجبرون".

ودعا ذيب المساري من سماهم "أحرار الأمة" إلى الوقوف مع الأبرياء في إدلب قائلا: "أسألكم بالله يا أحرار الأمة أن تقفوا مع إخوانكم في أدلب". وأضاف: "إدلب تتعرض الآن لأبشع قصف عرفه التاريخ المعاصر".

 

على أرض المعركة 

وتحدث المغرد عبدالله غيث عن حجم الإجرام على أرض المعركة. وقال: "من يتابع العدوان على خان شيخون من على منصات التواصل الاجتماعي ليس كمن يقارع العدوان الصفوي على أرض المعركة، فالواقع مختلف الثوار يقاتلون إيران وروسيا وحزب الشيطان اللبناني".

من جهته، نشر محمد الحسين مقاطع مصورة لبعض الغارات التي استهدفت المدينة، وكتب معلقا: "يا الله كأنها القيامة".


تحميل

كلمات مفتاحية :

إدلب الأسد تركيا روسيا سوريا قتلى قصف مدنيون

تعليقات ونقاش

موضوعات متعلقة