Monday 23 May, 2022

صحيفة الاستقلال

#عدن_تنتصر.. ناشطون يحتفون باستعادة العاصمة المؤقتة لليمن

منذ 2019/08/28 16:08:00 | هاشتاغ
ناشطون أكدوا أن استعادة عدن تمثل سقوط مؤامرة الإمارات لتقسيم اليمن
حجم الخط

تفاعل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مع إعلان حكومة اليمن الشرعية (المعترف بها دوليا)، دخول قواتها إلى مدينة عدن التي يسيطر عليها الانفصاليون الجنوبيون أو ما يسمى بـ"المجلس الانتقالي" المدعومون إماراتيا منذ 10 آب/أغسطس الجاري.

وأطلق ناشطون يمنيون هاشتاج #عدن_تنتصر للتعبير عن سعادتهم بعودة العاصمة المؤقتة إلى سيطرة قوات الحكومة الشرعية، وسقوط ما أسموه "المؤامرة الإماراتية" التي كانت تهدف إلى تقسيم اليمن.

جاء هذا، بعدما كتب وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني على "تويتر" قائلا: "بتوفيق من الله وعزيمة الرجال الصادقين وتكاتف كل الشرفاء وبدعم من الأشقاء، قوات الجيش الوطني تتجاوز نقطة العلم باتجاه العاصمة المؤقتة عدن، وتهدي الانتصارات الى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وكافة أبناء الشعب اليمني الصابر العظيم".

سقوط المؤامرة 

ونشر الناشط اليمني محمد الضبياني مقطعا مصوّرا لخروج المواطنين في شوارع عدن للترحيب بقوات الحكومة الشرعية واحتفالا بانتصارها، وعلّق قائلا: "فرحة عارمة في شوارع أبين بعودة الدولة ودحر مليشيا التمرد التابعة لما يسمى بالمجلس الانتقالي الانفصالي المدعوم من الإمارات".

كما نشر الصحفي اليمني محمد عبد الملك، مقطع فيديو لقوات الحكومة الشرعية من داخل مطار عدن بعد السيطرة عليه وطرد القوات الانفصالية.

وغرّد عادل الرياشي، معبّرا عن سعادته بانتصار قوات الحكومة الشرعية وتراجع قوات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، حيث قال: "وعاد الحب وعاد الأمان.. هنيئا لكم أحبتي في الجنوب".

وغرّد حساب "مجتهد" السعودي بالقول: "أنفقت الإمارات من أجل مشروع الانفصال تريليونات الدراهم، رواتب جزيلة لعشرات الآلاف من الانفصاليين، مبالغ هائلة لآلاف المرتزقة الكولومبيين، ترسانة سلاح وذخيرة ضخمة (صارت غنيمة لخصومهم)، رشوة ضخمة للعوائل والقبائل في مدن الجنوب وحضرموت (فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون)".

اليمن الموحد

ووسط هذه الاحتفالات بانتصار قوات الحكومة الشرعية وتقدّمها في أكثر من محور بمدينة عدن والسيطرة على عدد من المديريات في ظل فرار قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتيا، ترتفع دعوات من أجل الحفاظ على وحدة اليمن وتوحيد السلاح تحت مظلة الجيش اليمني والحكومة الشرعية.

وكتب الصحفي اليمني أنيس منصور على حسابه، قائلا: "من كان يعتقد أنه سيأتي  يوم من الأيام يرفع فيه العلم اليمني في عدن فوق المصفحات الإماراتية وتتجول في الشوارع بعد أن أرهبوا حتى طلاب الجامعات من لبس الوشاح اليمني في احتفالات التخرج". 

وعلّق حساب "الرجل الحكيم" بالقول: "لا ترفعوا صور أحد ارفعوا هذا فقط،  لأنه هو الذي انتصر بعد فضل من الله، ارفعوا علم اليمن فقط وليس صور فلان أيا كان منصبه".

وغرّد الناشط بسام الفوراري على حسابه في "تويتر" قائلا: "وعاد الزمان وعادت ⁧عدن، تحيا الجمهورية اليمنية".

من جهته، قال الناشط ناجي الفرجة: إن "عدن عادت إلي الحضن الدافئ عادت إلي الشرعية، عادت من الاختطاف الانتقالي  الإماراتي".

بدوره، غرّد رئيس مجلس الوزراء اليمني، معين عبدالملك سعيد، قائلا: "عودة الدولة إلى عدن انتصار لجميع أبناء الشعب. يدنا ممدودة وقلوبنا مفتوحة، وجّهنا بحزم بحماية الممتلكات العامة والخاصة وحفظ أمن الناس ومنع أي شكل من أشكال الفوضى. الوطن يتسع للجميع في ظل الأمن والاستقرار والحوار البناء تحت سيادة الدولة والقانون".
 


تحميل

كلمات مفتاحية :

الإمارات الانفصاليون الشرعية العاصمة المؤقتة المجلس الانتقالي اليمن عدن