Sunday 25 July, 2021

صحيفة الاستقلال

حسين مؤنس.. شخصية غامضة في ”حزب الله” تهدد قيادات العراق باسم حركي

منذ 2021/01/28 20:01:00 | شخصيات
مؤنس يستخدم اسما حركيا لكونه من القيادات الأمنية، ومهمته إيصال رسائل تهديد للمسؤولين
حجم الخط

بين الحين والآخر تخرج الشخصية الغامضة المعروفة بـ"أبو علي العسكري"، المسؤول الأمني لمليشيا "كتائب حزب الله" بتغريدات تهاجم الدولة العراقية، وتوجه اتهامات بالخيانة والغدر لكبار القادة في البلاد، لا سيما رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي.

آخر تلك الاتهامات التي وجهها العسكري، كانت عبر "تليغرام" في 22 يناير/ كانون الثاني 2021، على خلفية التفجيرات الدامية في بغداد، حيث حمّل الكاظمي المسؤولية عنها، ووصفه بالغادر، وطالب بـ"طرده" من منصبه مع "شلته"، ورفض إقالته 5 من كبار القادة الأمنيين.

"حسين مؤنس"

الشخصية المثيرة للجدل، أكدت تقارير صحيفة أنها الاسم الحركي للقيادي في "كتائب حزب الله" حسين مؤنس المعروف أيضا بـ"أبي موسى"، وهو عضو في مجلس شورى "الكتائب" التي تعد الفصيل الأقرب إلى إيران، حيث يشغل فيها منصب المستشار الأمني والعسكري.

اسمه الكامل، حسين مؤنس فرج العبودي، يسكن في مدينة الصدر بالعاصمة بغداد، وذلك بحسب مذكرة اعتقال أصدرها القضاء ضده في 27 ديسمبر/ كانون الأول 2020، بعد إطلاقه تغريدة مهينة بحق الكاظمي توعده بـ"قطع أذنيه كالماعز".

وعقب ذلك، أفادت مواقع محلية بأن الأنباء المتداولة تشير إلى أن "حسين مؤنس" قد غادر العراق على خلفية إصدار مذكرة القبض بحقه.

وكشفت قناة "الحرة" الأميركية في 4 مارس/ آذار 2020، أن "مؤنس يستخدم اسما حركيا لكونه من القيادات الأمنية، ومهمته إيصال رسائل تهديد للمسؤولين وكشف معلومات استخباراتية محددة للجمهور عند الحاجة".

ومع أن "العسكري" هو المتحدث باسم الكتائب، لم يظهر أبدا في الإعلام بهذه الصفة، لكنه يظهر كمسؤول العلاقات العامة في الكتائب، وكنى نفسه بـ"أبي موسى"، وأن هذا الأسلوب معتمد بسبب الخوف من الاستهداف، حسب تقرير "الحرة".

"حسين مؤنس" كان معتقلا لدى القوات الأميركية أثناء وجودها في العراق، عام 2009، وأفرج عنه عام 2012، حيث احتفلت "كتائب حزب الله" بإطلاق سراحه ونشرت بيانا على موقعها الإلكتروني وصفته بأنه "مشعل مضيء" في تاريخ المقاومة في العراق، زاعمة أن القوات الأميركية بعثرت الدولارات للحصول على معلومات تدلهم على أعضاء "الكتائب"، لكنها لم تفلح.

وأظهرت صور تناقلتها وسائل إعلام محلية، لقاءات يعقدها حسين مؤنس مع شخصيات سياسية عراقية بارزة، وعلى رأسهم نوري المالكي رئيس الوزراء السابق، زعيم "ائتلاف دولة القانون" المقرب من إيران.

مُرسل التهديدات

اعتاد "العسكري" عبر حسابه على موقع "تويتر" تهديد كبار الشخصيات في الدولة، حيث هدد رئيسي الجمهورية والبرلمان، وجهاز مكافحة الإرهاب، والقوات الأميركية والمتعاونين معها، ووصلت تهديداته إلى الرئيس الأميركي السابق ترامب.

وعلى خلفية ذلك، حجب موقع "تويتر" في مارس/ آذار 2020 حساب "أبو علي العسكري" لمخالفته شروط النشر على المنصة، بعد ساعات من تهديده رئيس جهاز المخابرات العراقية.

واتهم "أبو علي العسكري" عبر "تويتر" رئيس الجهاز مصطفى الكاظمي (رئيس الحكومة الحالية)، بالاشتراك في التخطيط لقتل الجنرال قاسم سليماني، والقيادي في الحشد أبو مهدي المهندس، والتعاون مع الإدارة الأميركية من أجل الإبقاء على القوات الأجنبية في العراق.

وأفادت تقارير بأن "العسكري" متورط في تهديد الخبير في شؤون الجماعات المسلحة هشام الهاشمي قبل اغتياله، في 6 يوليو/ تموز 2020، حيث نشر الأخير تغريدة تظهر صور حسين مؤنس، ورجح أنه الذي يقف وراء شخصية "العسكري".

وعلق الهاشمي، في 4 مارس/ آذار 2020، على الصورة بالقول: " يقال إنها صورة لصاحب التغريدات المثيرة للجدل والتي سببت أزمات سياسية بين مؤسسات الدولة العراقية الرسمية وخلايا وشبكات اللادولة المسيطرة على الدولة العراقية، أبو علي العسكري واسمه الحقيقي بحسب مصادر حسين مؤنس، وهو عضو في مجلس شورى كتائب حزب الله، ويعمل مستشارا أمنيا وعسكريا".

بعدها قال غيث التميمي زعيم تيار "مواطنون"، في مقابلة مع قناة "الحرة" إن الهاشمي تلقى تهديدات من "كتائب حزب الله" قبل اغتياله، وعرض التميمي على حسابه بـ"تويتر"، رسائل متبادلة بينه وبين الهاشمي عبر تطبيق "واتساب" يطلب منه الأخير فيها نصيحته في التعامل مع هذا التهديد.

تصريح نادر

لكن وسائل إعلام مقربة من "كتائب حزب الله"، نشرت في 7 يوليو/ تموز 2020 بيانا نادرا نسب إلى "حسين مؤنس"، الذي أثيرت ضده اتهامات بالوقوف خلف حادثة اغتيال الهاشمي.

وقال مؤنس في بيانه الذي ردّ فيه على اتهامه بالوقوف وراء الاغتيال: "بدايةً أعزي ذوي الفقيد الأخ هشام الهاشمي لفراقه، وأسال الله أن يلهمهم الصبر والسلوان".

وأضاف: "لم أتفاجأ بالهجمة الإعلامية ضدي وتوجيه الاتهام باغتيال الهاشمي، فلقد وقع رحمه الله بذات المصيدة، حيث قام الأخ الهاشمي بنشر تغريدة له سابقا قال فيها إني أبو علي العسكري دون أن يقدم أي دليل سوى أن هنالك من يزوده بهذه المعلومات وبدوره طرحها بدون أدنى تمحيص أو تحمل عناء الاتصال بي أو زيارتي في مكتبي".

وتابع: "أعتقد جازما أن من يزوده بالمعلومات المضللة هو ذاته الذي قاد هجمة التحريض ضدي، وأعتقد أن الهدف لا يخفى على لبيبٍ من أن كل هذا لحرف أنظار التحقيقات عن متابعة تفاصيل عملية الاغتيال، لأن ما تم نشره بعد الحادثة أن هنالك من زوده أيضا بمعلومات حول اغتياله من قبل الجهة الفلانية جاء ليتم تأكيد التهمة بعد اغتياله وإلصاقها بمن يريدون".

وبين مؤنس، قائلا: "منذ سنوات طويلة ونحن ثابتون على فكر وخط وهدف واحد هو حرمة الدم العراقي، لم تتلوث سمعتنا أو ندخل في صراعات جانبية وهدفنا دائما وأبدا تحقيق سيادة العراق وأمنه، رحم الله هشام الهاشمي".

وختم مؤنس قائلا: "سوف أرفع دعاوى بحق كل قناة أو مدون نشر هذه الاتهامات ضدي وسألاحقه قانونيا حتى يتم كشف حقيقة العابثين بالدم العراقي ومثيري الفتن". لكنه لم يحدد صفته أو يعلق على تفاصيل ارتباطه بكتائب حزب الله، مكتفيا بنفي صلته بحساب "العسكري".

تبرؤ "الحشد"

وعلى ضوء الجدل الواسع الذي أحدثه "العسكري" في تغريداته وصدور مذكرة توقيف بحقه في 27 ديسمبر/ كانون الأول 2020، نفت هيئة الحشد الشعبي إقامة مديرية الأمن دعوى قضائية لدى الجهات المعنية على اسم "حسين مؤنس فرج"، أو شخص يكنى "أبو علي العسكري".

وفي السياق ذاته، انتقد محمود الربيعي المتحدث باسم المكتب السياسي، مليشيا "عصائب أهل الحق" إحدى فصائل الحشد الشعبي، تغريدة الناطق العسكري باسم "كتائب حزب الله"، أبو علي العسكري، والتي هدد فيها رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي.

وقال الربيعي، خلال مقابلة تلفزيونية على قناة "العراقية" الرسمية، في 27 ديسمبر/ كانون الأول 2020: "أبو علي العسكري لا يعرفه أحد منّا، وهو تأثر بمواقع التواصل الاجتماعي، وردود الفعل التي حصلت".

وشدد على أن "العصائب ترى أن تغريدة العسكري تزيد الأوضاع توترا، وأنا اعترضت على الإخوة في الكروب (المجموعة) الخاص مع كتائب حزب الله على تلك التغريدة".

لكن مليشيا "كتائب حزب الله" لم تنشر حتى 24 يناير/ كانون الثاني 2021، أي تعليق تبين فيه موقفها مما ينشره "أبو علي العسكري" على مواقع التواصل، وفيما إذا كان ما يكتبه يمثل موقفها من الشخصيات التي تطالها تهديدات "العسكري".


تحميل

المصادر:

1

المسؤول الأمني لحزب الله العراقي يدعو “لطرد” الكاظمي ويهدد: المقاومة الإسلامية ستأخذ دورها

2

هدد هشام الهاشمي قبل اغتياله.. من هو “أبو علي العسكري”؟

3

العراق يغلي.. تضارب بشأن مذكرة اعتقال بحق قائد بارز في كتائب حزب الله والكاظمي يتوعد

4

أبو علي العسكري.. صداع يؤرق رأس الحكومة العراقية ويتحدى هيبة الدولة

5

العراق.. أمر باعتقال القيادي بكتائب حزب الله أبو علي العسكري

6

أبو علي العسكري.. حامل رسائل تهديد حزب الله في العراق

7

الرجل الغامض.. من المسؤول عن تهديد رئيس المخابرات العراقية؟

8

حسين مؤنس: الهاشمي وقع في “مصيدة”.. وسألاحق من اتهمني بقتله

9

(باسنيوز) تكشف القصة الكاملة : حسين مؤنس..قائد “مليشياوي”عراقي مختص بتهديد رئاسات البلاد

10

حسين مؤنس المتحدث العسكري لكتائب حزب الله العراقية يهدد ويقايض ولديه قائمة طويلة للتصفية

11

كتائب حزب الله تهدد بقطع أذني الكاظمي كـ”الماعز”: لن تحميه الإطلاعات

12

العصائب تنتقد الكتائب: تصريح العسكري غير مناسب!

كلمات مفتاحية :

أبو علي العسكري إيران العراق حسين مؤنس كتائب حزب الله مصطفى الكاظمي