Wednesday 03 June, 2020

صحيفة الاستقلال

الجيش المصري يعد “كحك” ومسلسلات.. هكذا فقد بوصلته على يد السيسي

منذ 2020/05/21 18:05:00| هاشتاج ,مصر والسودان ,
قارن ناشطون بين موقف الجيش من قضايا تمس مصلحة المواطن مقابل قضايا تخدم مصالح قادته فقط مؤكدين أنه فقد بوصلته
حجم الخط

ينشغل الجيش المصري بقضايا هامشية بالنسبة للوطن، في وقت تتصاعد فيه المخاطر التي تحيط به، من إعلان إثيوبيا عزمها البدء في ملء سد النهضة في يوليو/تموز 2020 دون التوصل إلى اتفاق، وتفشي فيروس كورونا، ومواجهة المنظومة الاقتصادية خطر الإفلاس.

وأطلق ناشطون وسم #جيشنا_تايه_فين، مستنكرين إغفاله لكل الملفات المفتوحة، وانشغاله في تطوير المخابز وصناعة مخبوزات العيد، وزراعة الخضار ولف المحاشي وجمع الإتاوات على الطرقات في الداخل المصري وتشتيت قواته بين سوريا وليبيا واليمن واستعماله كأداة استعمار.

واستنكر ناشطون تماهي الجيش مع سياسات رئيس النظام عبدالفتاح السيسي وتنفيذه لأجندة خارجية ومشاركة قواته إلى جانب قوات اللواء الليبي المنشق خليفة حفتر ضد قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، إضافة إلى مشاركته إلى جانب قوات التحالف السعودي في حرب اليمن المشتعلة منذ مارس/آذار 2015.

ونشر الناشط عمر، صورة تجمع السيسي وولي عهد السعودية محمد بن سلمان، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، وحفتر، متسائلا: "ماذا ننتظر من هؤلاء غير؟! فقر ومرض وجهل وتخلف وموت وديون وأزمات وكوارث".

وتداول ناشطون صورا للسيسي أثناء تفقده مخابز القوات المسلحة، ساخرين من انشغال الجيش المصري بتقديم خدمات هامشية وتطوير مؤسسات ثانوية في الوقت الذي تفتقر فيه البلاد للخدمات الأساسية، وتعاني من ارتفاع في معدلات الفقر والبطالة.

واستهجنوا توظيف الدراما لخدمة أهداف وأجندات سياسية وترويج بطولات زائفة للجيش عبر أعمال درامية تزيف الحقائق، وهو ما يحدث منذ عامين، حيث يستخدم الجيش الدراما كقوة ناعمة لتمرير سياساته والتأثير على الرأي العام. 

وتهكم أحمد خالد قائلا: "بعد انتصارات الجيش العظيمة في مسلسل الاختيار، الرئيس السيسي يأمر الجيش بإعداد كحك العيد لمواجهة غلاء الأسعار، وأكد الرئيس أن دور القوات المسلحة لا يقتصر على المسلسلات فقط بل وعلى خبر الكحك وتحضير البتنجان وزراعة البطيخ تحيا مسر".

وكتب يحيى أن الجيش تايه "مع البزنس والإعلام والمسلسلات، مع اللعب بالسلاح شويه يبعت على سوريا وشويه على ليبيا بينافس الشعب في لقمة عيشه".

فقد بوصلته

وأطلق ناشطون توصيفات مختلفة على الجيش المصري، واتهموه بتنفيذ سياسات السيسي وحماية كرسي حكمه، إذ قال أحد المغردين إلى أن الجيش تايه في بناء الفنادق وقاعات الأفراح وتايه في المشاريع العملاقه وتايه في الغنيمه إللي استولى بيها على كل مكان في البلد.

واتهم آخر الجيش المصري بالتواطؤ لفشله في حل مشكلة سيناء من 40 سنة.

وقارن ناشطون بين موقف الجيش من بعض القضايا التي تمس مصلحة المواطن في مقابل تعامله مع قضايا أخرى تخدم مصالح قادته فقط، مؤكدين أن الجيش المصري فقد بوصلته.

قضايا هامشية

واستهجن ناشطون انشغال الجيش في عمل كحك العيد وإنتاج المحاصيل الزراعية وتشتيته في قضايا فرعية لا تهمه تنفيذا لأجندة خارجية، ناشرين صورا للسيسي وقيادات الجيش أثناء تفقدهم للمخابز.

تعويل الشعب

وأعرب ناشطون عن أمنياتهم في تغيير الصورة التي أصبح عليها الجيش المصري ليعيد ثقة الشعب فيه والتفافهم حوله، معولين على ظهور قيادات من داخل الجيش تعلن رفضها لسياسات السيسي وتنضم إلى جانب الشعب.

وقال معاذ: "نفسي في جيشنا يضرب سد النهضة ويرجع الجزيرتين (تيران وصنافير) وبكده هيكون الجيش المصري الأول عالميا".

وقال أحمد قدري: "جيشنا هيرجع من التوهة لما يبطل يتدخل في شؤون ليبيا إلا بما يخدم مصلحة بلده ولما يضرب سد النهضة ويكسر أنف التعنت الإثيوبي ويكون خادم لينا زي ما بنخدموا بعنينا".

وحث مجدي الشرفاء من ضباط الجيش خلع الدجال بلحه (السيسي) الآن لأن كل المعادلات السياسية بالمنطقة والعالم تغيرت بعد وباء كورونا الصيني، فأميركا التى كان الفاشل بلحه يعول عليها لحمايته مشغولة بوباء كورونا. تحتاج مصر الان لرجال شجعان من الجيش لتحرير مصر من حكم الدجال بلحه الكذاب –بحسب قوله-.


تحميل

كلمات مفتاحية :

الجيش المصري الكحك المصري اليمن عبدالفتاح السيسي ليبيا مصر