#نجوع_معا_أو_نشبع_معا.. دعم شعبي أردني واسع لإضراب المعلمين

منذ 2019/10/05 16:10:00| 1450 مشاهدة| Link | هاشتاج
دعا العاهل الأردني المعلمين المحتجين الذي يبلغ عددهم نحو مائة ألف إلى الحوار
حجم الخط

لا تزال احتجاجات المعلمين الأردنيين التي تطاب بتحسين أوضاعهم ورواتبهم، تتجدد، دون حلول، وسط تفاعل شعبي واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، كان هذه المرة عبر إطلاق هاشتاج #نجوع_معا_أو_نشبع_معا.

وكانت نقابة المعلمين الأردنيين قد نفذت عدة اعتصامات واحتجاجات تنديدا بعدم تجاوب السلطات الأردنية مع مطالبهم، وكذلك شيطنتها من قبل مسؤولين في الحكومة الأردنية، قبل أن يقدم رئيس الوزراء عمر الرزاز اعتذارا رسميا للمعلمين من أي حدث ينتقص من كرامتهم.

وتطالب نقابة المعلمين بـ"رفع علاوة المهنة 50 في المائة، على رواتب المعلمين الأساسية، باعتبارها حقا مستحقا للمعلمين منذ عام 2014، فيما ترفض الحكومة الأردنية رفع النسبة، وتطرح بديلا وهو المسار المهني، علاوة على الأداء"، ما دفع المعلمين للإضراب منذ 5 سبتمبر/أيلول الماضي.

واعتراضا على ذلك، قررت النقابة الاعتصام، لكن وتيرة الاحتقان والتصلب ارتفعت بعدما منعت السلطات الأردنية المعلمين من ذلك الشهر الماضي، أمام مقر رئاسة الوزراء وتعرض عدد من المعلمين للغاز المسيل للدموع وللضرب والاعتقال ولما وصفوه بالإهانة.

وتقدر الحكومة الأردنية كلفة علاوة المهنة على الخزينة بنحو 112 مليون دينار أردني (نحو 160 مليون دولار أميركي)، فيما تؤكد نقابة المعلمين أن المبلغ أقل من ذلك بكثير.

وقد دشن ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي حملة إلكترونية طالبوا فيها بالاستجابة لمطالبهم، عبر هاشتاجات منها #مع_المعلم، و#نجوع_معا_أو_نشبع_معا، و#إضراب المعلمين.

في حين دعا العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، المعلمين المحتجين، الذي يبلغ عددهم نحو مائة ألف، إلى الحوار مع الحكومة بدون شروط مسبقة، وهو الأمر الذي تم الموافقة عليه من قبل نقابة المعلمين، من غير الإشارة إلى إرجاء أو تأجيل الاعتصامات.

تحقيق المطالب

وفي ذلك دعا الكاتب الصحفي الساخر أحمد الزعبي، إلى الاستمرار في المطالبة حتى تحقيق المطالب، بما يضمن كرامة المعلمين.

 

من جانبه، كتب مروان النيرات تغريدة أشار فيها إلى المشاريع التي يفتتحها مسؤولون أردنيون، بشكل يضاعف من ثرواتهم في مقابل استمرار معاناة المعلمين.

فيما وجهت هالة أبو ليل نداء لرئيس الحكومة قالت فيه: "عزيزي الرزاز ..لم نعهدك قاسيا وظالما للشعب، ثق إن أنت رفعت رايتك البيضاء، لن تخسر؛ فالشعب يريد هذا الانتصار".

اعتذار حكومي 

واعتذر الرزاز للمعلمين قائلا: "نأسف لأي حدث انتقص من كرامة المعلم.. وملتزمون بالتحقيق.. وحريصون على عودتكم إلى الغرفة الصفية مرفوعي الرأس". وكان الرزاز قد دعا المعلمين في وقت سابق إلى إنهاء إضرابهم واحتجاجهم، وهو الأمر الذي قوبل بالرفض.

معاناة ورفاهية

وفي حديثه عن حجم التباين الكبير بين الطبقات الاجتماعية في الأردن، والمعاناة التي تواجهها طبقات في مقابل الترف الذي تمارسه طبقات أخرى، كتب المغرد موسى جو تغريدة قال: غريبة يدعو فيها إلى تحصيل الأموال ممن يمارسون الترف المبالغ فيه.

وتحدثت مغردة تحمل اسم نابولا، عن سبل حل السلطات الأردنية مشكلة إضراب المعلمين، وقارنت ما يجري في الأردن بكندا.

عيد المعلم 

وتتزامن احتجاجات معلمي الأردن مع عيد المعلم، وبهذه المناسبة كتبت باسمة دبور: "لقد صبرنا طويلا على الظلم، لن يكون صبرنا لأجل تحقيق الكرامة أقصر، عيد المعلم هذا العام بنكهة الحرية والكرامة، كل عام ومعلمين ومعلمات الوطن بألف خير".

بدوره كتب المعلم الأردني سامر القايد تغريدة قال فيها: "للعلم فقط وليس للعمل، يوم غد هو اليوم العالمي للمعلم، كل الأمم احتفت بالمعلم، لكن احتفالنا به كان غير. أمة لا ترفع للمعلم راية".

أما المغرد مالك فقال إن: "المعلمين المحتجين انتقلوا من العمل في وزارة التربية إلى العمل في تربية الوزارة".


تحميل

كلمات مفتاحية :

إضراب معلمي الأردن الأردن معلمو الأردن

تعليقات ونقاش

موضوعات متعلقة