Tuesday 31 January, 2023

صحيفة الاستقلال

أرض محرمة.. المقاومة الفلسطينية تكسر كماشة الاحتلال والسلطة على جنين

منذ 2022/11/21 18:11:00 | هاشتاغ
"المقاومة تقف بالمرصاد للاحتلال"
حجم الخط

منذ عقدين تواصل مدينة جنين الفلسطينية مقارعة قوات الاحتلال الإسرائيلي، وأخيرا أصبحت "عش دبابير" يشل حركة منظومة الاحتلال الأمنية، وسط تنسيق أمني مع السلطة الفلسطينية، ومحاولة تنفيذ كماشة على المقاومة، سواء بالمشاركة في حملة الاعتقالات أو صمتها على انتهاكات الاحتلال.

وفي أحدث المحاولات الإسرائيلية لمواجهة جنين، تسللت قوة خاصة تابعة للاحتلال إلى بلدة جبع جنوب المدينة، لكن مسلحين فلسطينيين كشفوا أمرها واشتبكوا معها وأجبروها على الانسحاب في وقت متأخر من مساء 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022.

ودفعت قوات الاحتلال بتعزيزات إضافية إلى البلدة بعد اكتشاف القوة الخاصة وتمكنت من تأمين انسحابها، كما نصبت حاجزا عسكريا على مدخل البلدة وأوقفت المركبات وفتشتها ودققت في هويات ركابها، بهدف اعتقال شبان زعمت أنهم مطلوبين لديها.

وفي صباح 21 نوفمبر، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال منطقة "الهدف" في مدينة جنين ونشرت قناصة على أسطح المنازل، وحاصرت منزل الشاب راتب البالي قبل أن تعتقله.

وأسفر الاقتحام عن استشهاد الطالب في الثانوية العامة محمود عبد الجليل السعدي (18 عاما)، وهو في طريقه لمدرسته، متأثرا بجروح نتيجة إصابته برصاص قوات الاحتلال في البطن.

الأمر الذي أثار موجة غضب واسعة بين الناشطين على تويتر، ودفعهم للحديث عن مكانة مدينة جنين وما تمثله للشعب الفلسطيني من رمزية على الصمود والمقاومة والتحدي والمثابرة وإنجاب الفدائيين والمقاومين.

وأشاروا عبر تغريداتهم على حساباتهم الشخصية ومشاركتهم في وسم #جنين، #جنين_تقاوم، وغيرها من الوسوم، إلى أن كل ما يصدر عن جنين يستدعي انتباه الاحتلال الإسرائيلي، ويربك الحسابات الصهيونية، وتذكرهم بالجحيم الذي عانوه على أيدي أبطالها منذ 2002.

وأشاد ناشطون بقدرة المقاومين في جنين على مباغتة القوات الإسرائيلية وكشف أمرها في بلدة جبع، ودفع الاحتلال للتعزيز بقوات إضافية لدعم قواته الخائبة، وتحدثوا عما يحمله ذلك الحدث من دلالات على بسالة المقاومين ويقظتهم وقدرتهم على مواجهة غطرسة المحتل.

وأشاروا إلى أن جنين تمثل في الوعي الإسرائيلي "عش دبابير"، مقدمين التعازي والنعي للشهيد السعدي الذي ارتقى متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في منطقة الهدف بجنين التي دأبت على تقديم الشهداء والتضحيات دون أن تركع أو تستسلم.

وتداولوا صورا ومقاطع فيديو للحظات وداع السعدي، ومقتبسات من تدويناته على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي سبق ودعا الله فيها بحسن البقاء والرحيل، وأخرى لمنزل المطارد راتب البالي الذي اعتقله الاحتلال بعد مداهمة وتخريب منزله.

أرض محرمة

وأبدى سياسيون وناشطون إعجابهم بصمود المقاومين في جنين وقدرتهم على التصدي لحيل الاحتلال الإسرائيلي وكشف مؤامراته وملاحقة المتسللين. 

وقال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور عبداللطيف القانوع، إن تصدي المقاومة الفلسطينية للقوات الصهيونية الخاصة التي حاولت التسلل لبلدة جبع جنوب جنين وإجبارهم على الانسحاب أمام ضربات شبابها الثائرين يؤكد أن المقاومة تقف بالمرصاد للاحتلال.

وأضاف: كما تؤكد أن المقاومة قادرة على إفشال تحركات الاحتلال، وأن جنين أصبحت أرضا محرمة عليه، وستفشل أي محاولة لاقتحام المدينة.

ورأى رئيس الدائرة الإعلامية "حركة حماس- إقليم الخارج"، هشام قاسم، أن المواجهات الساخنة التي خاضها المقاومون في جنين مع قوات الاحتلال الخاصة، تكشف عن جاهزيتهم وتصديهم لأي اجتياح معاد، حتى لو كان من المستعربين القتلة. من جانبه، نشر الكاتب والباحث العسكري والإستراتيجي نصر الله القليسي، مقطع فيديو لانفجار مركبة عسكرية صهيونية خلال تصدي المقاومة الفلسطينية للقوات الصهيونية الخاصة التي حاولت التسلل لبلدة جبع، لافتا إلى أن الواقعة تؤكد أن جنين أصبحت أرضا محرمة على الصهاينة. ورأى ياسين عز الدين، أن تكرار اكتشاف القوات الخاصة في جنين ونابلس يدل على أن الشباب تعلموا من الدروس وربما في المرات القادمة يتمكنون من إيقاع خسائر محققة.

معركة جنين

وأشار الكاتب والمحلل السياسي ياسر الزعاترة إلى مرور عقدين منذ معركة مخيم جنين البطولية ربيع 2002؛ يوم تمكن ثلة من أروع الأبطال من تمريغ أنف جيش الاحتلال في التراب، ورغم ذلك لم يتوقف المخيم عن تخريج الأبطال، ولكنه تحول هذا العام إلى نموذج يحتذى، فزاد حقد الغزاة عليه.

وقال الباحث في الشؤون الأمنية والقضايا الفكرية عبد الله العقاد: "في وطني فلسطين نعرف أيام العام بالشهداء.. قوافل تمضي في طريق التحرير الطويل، عطاء وبذل غير ممنون؛ ذلك لتعلموا أننا لأوطاننا نشتري بالنفس والغالي والنفيس، ولا نبيع". وقالت أمينة خالد، إن جنين عش الدبابير تعلم على الصهاينة من جديد، داعية الله أن يحمي أهلها. ولفت أحد المغردين، إلى أن العصابات الصهيونية لم تقم بإنهاء المقاومة المشتعلة في الضفة وخصوصا في جنين، متوقعا أن يكون هناك رد وقصاص من القتلة وعمليات فدائية جديدة.

تنسيق أمني

وصب ناشطون غضبهم على السلطة الفلسطينية التي يرأسها محمود عباس، مستنكرين حملات الاعتقالات التي تشنها على بيوت الفلسطينيين، وتجاهلها كل ما يحدث في جنين، وصمتها على حملات الاعتقال التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي، بالإضافة إلى استمرار تنسيقها الأمني مع الكيان.

يشار إلى أنه كان ضمن تصعيد الكيان عملياته في شمال الضفة الغربية، هدم جرافاته منزلا مأهولا بالسكان مكونا من طابقين، ومنشآت زراعية في بلدة دوما جنوبي نابلس.

كما شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة في عدة مناطق بالضفة الغربية والقدس المحتلة، طالت شابا وطبيبا من الحي الجنوبي في مدينة طولكرم، وأربعة شبان من بلدة أبو ديس.

واستنكر الكاتب ماجد الزبدة اقتحام أجهزة عباس البيوت واختطاف 4 شبان في نابلس، في الوقت الذي اقتحم فيه جيش الاحتلال مخيم جنين، واعتقال الشاب راتب البالي بعد اشتباكات مسلحة أدت إلى إصابة 5 مواطنين، وقيامه بهدم منزل في قرية دوما بنابلس، واعتقال أربعة شبان من بلدة أبو ديس شرق القدس.

وأشار الصحفي والناشط السياسي محمد عبد العزيز إلى اعتقال جهاز مخابرات سلطة محمود عباس في جنين إبراهيم نجل الأسير الشيخ محمد جرادات منفذ عملية "حومش" ومصادرة مبلغ 140 ألف شيقل والذي كان مخصصا لبناء منزلهم المهدوم. وانتقد وائل السالمي تعرض الخليل لحملة اقتحامات وعربدة من الاحتلال وسط غياب تام لأجهزة السلطة.  وكتبت المغردة تلا: "محمود عباس رايح قطر ينبسط، والشعب يقاوم ويستشهد، ليتك ما ترجع يا منكوب إلا محمل بالنعش".  وأوضح أحد المغردين، أن جنين حاضنة اللاجئين، ثأر فلسطين، كانت وما زالت للثوار عرين، لا تستكين، لا تلين، جنودها على الزناد راسخين، على المبادىء ثابتين، لأسراهم ناصرين، لشهدائهم منتقمين، لعدوهم موجعين.  وأشار يوسف أبو زكي إلى استبسال كتيبة جنين في مواجهة العدو. وأكدت مها جتاوي، أن المعركة لم تكن لأجل جنين فقط، بل كانت لأجل المسجد الأقصى وأهله أيضا، ولأجل كل فلسطين وكل العرب والمسلمين. وأكد الباحث في الشؤون السياسية والتاريخية محمد فارس جرادات، أن الاصطفاء الرباني يظهر بوضوح لافت عقب ارتقاء الشهداء في جنين وفلسطين.

وتساءل: "هل يتصل الأمر بما تحملة المعركة من وضوح بين ذروة الحق الفلسطيني وبين ذروة الباطل الإسرائيلي؟ أم صفاء النفس لهذا الشهيد الذي ارتقى هذا الصباح وهو يدافع عن بساتين جنين ومخيمها وكرامتها"؟


تحميل

كلمات مفتاحية :

إسرائيل الاحتلال الإسرائيلي السلطة الفلسطينية الضفة الغربية المسجد الأقصى حماس فلسطين