Friday 01 July, 2022

صحيفة الاستقلال

صحيفة بريطانية تكشف “السبب الحقيقي” لتأجيل لقاء بايدن وابن سلمان

منذ 2022/06/08 08:06:00 | ترجمات الإنجلیزیة
"محمد بن سلمان سيصبح مارقا في اللحظة التي يشعر فيها أنه يحظى بدعم غير مشروط من أميركا"
حجم الخط

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الضغوط الحقوقية الواسعة التي تعرض لها الرئيس الأميركي جو بايدن وإدارته داخل الحزب الديمقراطي، هي السبب الحقيقي وراء تأجيله زيارته المرتقبة للسعودية، إلى يوليو/ تموز 2022.

وأوضحت الصحيفة أن ناشطي حقوق الإنسان وعائلات ضحايا أحداث 11 سبتمبر/ أيلول 2001، مارسوا ضغوطا كبيرة على إدارة بايدن بعد معرفتهم أنه سيقوم بمصافحة ولي العهد السعودي صاحب السجل الحقوقي الأسود محمد بن سلمان.

ضغوط كبيرة

وذكرت الصحيفة أنه كان من المفترض أن يسافر بايدن إلى السعودية كجزء من رحلته المخطط لها إلى ألمانيا وإسبانيا، لحضور قمة دول مجلس التعاون الخليجي في يونيو/ حزيران 2022. 

وأوقف البيت الأبيض رحلة بايدن إلى السعودية بعد انتقاده بسبب سجل حقوق الإنسان، لكن الرئيس الأميركي يخطط الآن للتوقف في السعودية أثناء جولته في الشرق الأوسط في يوليو.

ولم يتم الإعلان عن جدول الرحلة رسميا، لكن المطلعين على المسألة قالوا إن مسار الرحلة قد تم تمريره ليشمل دولا أخرى وأن البيت الأبيض يستعد للجولة.

وعندما سئل عن الزيارة التي ترددت شائعات عنها، اعترف بايدن بأنها محتملة، لكنه لم يكن متأكدا ما إذا كان سيذهب بالفعل.

لكن ناشطي حقوق الإنسان انتقدوه وسألوه عن سبب الزيارة لبلد يحكمه ولي العهد المتهم بالوحشية واضطهاد خصومه.

وقال بايدن: "لقد انخرطت في محاولة العمل حول كيف يمكننا تحقيق المزيد من الاستقرار والسلام في الشرق الأوسط". 

وأضاف: "هناك احتمال أنني سألتقي بكل من الإسرائيليين وبعض قادة الدول العربية بما في ذلك كما أتوقع السعودية، إذا ذهبت" .

وتابع: "لكن ليس لدي أي خطط مباشرة في الوقت الحالي. نحن نبحث المسألة".

وقال مسؤول بالإدارة لشبكة "إن بي سي" الأميركية، "نحن نعمل على رحلة إلى إسرائيل والسعودية لحضور قمة دول مجلس التعاون الخليجي. نحن نعمل لتأكيد المواعيد. عندما يكون لدينا شيء نعلن عنه، فسنقوم بذلك".

وتلقى بايدن ردود فعل شديدة من المعارضين السعوديين، الذين وصفوا الرحلة بـ"الخيانة" إذا صافح الرئيس الأميركي ولي العهد محمد بن سلمان.

وكتب الناشط عبد الله العودة على حسابه على تويتر: "محمد بن سلمان قتل صديقنا [الصحفي جمال خاشقجي]، واعتقل أحبائنا وعذبهم، ومنع العديد من أفراد عائلتنا من السفر لابتزازنا، ومضايقتنا هنا في الولايات المتحدة؟!" 

كما نددت مجموعة من الأقارب الذين قتل أفراد عائلتهم في هجمات 11 سبتمبر بالزيارة، مشددين على أن هناك حاجة إلى طرح أكثر من مجرد صفقة نفط.

وقالوا إنه إذا كان بايدن سيسافر إلى السعودية، فسوف يحتاج إلى إثارة قضايا "المساءلة" حول العلاقات التي تم الكشف عنها بين خاطفي الطائرات في 11 سبتمبر والسعودية.

حسابات متعددة

وخضع محمد بن سلمان لتدقيق شديد بعد أن أمر بقتل خاشقجي عام 2018. لكن ولي العهد السعودي نفى أي تورط له في مقتل الصحفي في سفارة السعودية في مدينة إسطنبول التركية. 

وكان بايدن قد وعد سابقا أنه سيعامل ابن سلمان على أنه "منبوذ" ، ولكن منذ أن واجهت إدارته ضغوطا لخفض ارتفاع تكلفة الوقود، التي وصلت إلى 10 دولارات في بعض أجزاء كاليفورنيا، يبدو أنه بدأ يعيد النظر في الأمر.

وعندما سئل عما إذا كان لا يزال يعامل ابن سلمان على أنه "منبوذ" ، قال بايدن للصحفيين: "انظر، لن أغير وجهة نظري حول حقوق الإنسان، لكن بصفتي رئيسا للولايات المتحدة، فإن وظيفتي هي إحلال السلام إذا استطعت".

ومع ذلك، بعد أن وبخ السعودية سابقا طلب رئيس الولايات المتحدة من الرياض زيادة إنتاج النفط لتعويض إمدادات النفط الروسي.

وأمام رفض المملكة المستمر للدعوات الأميركية فإن الضغوطات الداخلية قد تدفع  بايدن لمحاولة تواصل جديدة مع القيادة السعودية.

وبدأت  المملكة هذا الأسبوع في اتخاذ خطوات لزيادة إنتاج النفط. وشكر البيت الأبيض السعودية وأوبك على الزيادة التي تم الإعلان عنها في الإنتاج.

وقررت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) زيادة إنتاجها بأكثر من 200 ألف برميل يوميا، حسبما ذكرت وول ستريت جورنال.

وفي اجتماع بين أوبك وعشرة منتجين من خارجها، وافقت المجموعة المعروفة باسم أوبك+ على زيادة الإنتاج بمقدار 648 ألف برميل يوميا في يوليو/ تموز وأغسطس/ آب 2022. وفي السابق كان الإنتاج عند حوالي 400 ألف برميل في اليوم. 

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كارين جان بيير في بيان: "ترحب الولايات المتحدة بالقرار المهم من أوبك+ اليوم لزيادة الإمدادات بأكثر من 200 ألف برميل يوميا في يوليو وأغسطس بناء على ظروف السوق الجديدة". 

وأضافت "يسرع هذا الإعلان إنهاء ترتيب الحصص الحالي الذي تم تطبيقه منذ يوليو 2021 ويعيد زيادة الإنتاج الشهرية التي كان من المقرر إجراؤها مسبقا في سبتمبر".

وتابعت "نحن ندرك دور السعودية بصفتها زعيمة أوبك+ وأكبر منتج في تحقيق هذا التوافق بين أعضاء المجموعة. كما نقدر الجهود والمساهمات الإيجابية للإمارات والكويت والعراق. ستواصل الولايات المتحدة استخدام جميع الأدوات المتاحة لمعالجة ضغوط أسعار الطاقة". 

أزمة متفاقمة

وشهدت الولايات المتحدة ارتفاعا كبيرا في أسعار الغاز لتصل إلى مستويات قياسية حيث تجاوزت لأول مرة في التاريخ في جميع الولايات الخمسين 4 دولارات للغالون. 

وبين عشية وضحاها في 3 يونيو 2022، بلغت أسعار الغاز 4.76 دولارات ، وفقا لزيادة تبلغ 20 سنتا في الأسبوع.

وعلى طول الساحل الغربي للولايات المتحدة، تتضاعف المعاناة وتتعالى الدعوات للإدارة الأميركية للتدخل.

ويعاني سكان كاليفورنيا ارتفاع تكاليف الغاز التي تجاوزت مستوى 6 دولارات للغالون الواحد لأول مرة في التاريخ خلال عطلة نهاية الأسبوع. 

ويبلغ متوسط سعر البنزين الحالي في البلاد، 4.76 دولارات للغالون، أي تقريبا ضعف متوسط السعر البالغ 2.41 دولار في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وبلغ الارتفاع في أسعار الغاز أعلى من 4 دولارات للجالون في كل ولاية من الولايات، وهو مستوى مسجل لم يتم الوصول إليه من قبل.

وقفزت أسعار الغاز منذ انتخاب بايدن في نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، قبل أن ترتفع بشدة في وقت سابق من 2022 بعد غزو أوكرانيا من قبل روسيا.

ورغم أن السعودية حليف اقتصادي وعسكري وثيق للولايات المتحدة، إلا أن  إدارة بايدن وجدت صعوبة في التعامل والتعاون مع القيادة السعودية.

وذلك بسبب التوترات بشأن الاتفاق النووي الإيراني والتوترات الإسرائيلية الفلسطينية، والتي أبقت السعودية بعيدة عن فريق الرئيس الأميركي.

لكن النقاد يقولون إن الأمر أكثر من مجرد أسعار الغاز، لكنهم سيرسلون رسالة مفادها أن ولي العهد لا يمكن إيقافه طالما أن تكاليف الوقود تنخفض.

وقال خالد الجابري، الذي كان والده ضابط مخابرات كبير، لصحيفة واشنطن بوست: "بغض النظر عمن في البيت الأبيض، لن يهتم أحد برذائلك إذا كان بإمكانك خفض أسعار الغاز".

كما اتهم الجابري ولي العهد باستهدافه ومحاولة اغتياله وأخذ أطفاله رهائن.

وقال أيضا إن تحرك بايدن يتيح للأمير "الإفلات من العقاب"، حتى لو كانت الإدارات الديمقراطية أكثر انتقادا للسعودية من إدارة البيت الأبيض في عهد الجمهوريين.

واستدرك: "لكن انظر إليهم الآن.. إنهم يعودون. في اللحظة التي يشعر فيها محمد بن سلمان أنه يحظى بدعم غير مشروط من الولايات المتحدة، يصبح مارقا".


تحميل

المصادر:

1

White House shelves Joe Biden’s trip to Saudi Arabia this month after furious backlash over oil giant’s human rights record: President will make broad visit to Middle East in July

كلمات مفتاحية :

البيت الأبيض السعودية الولايات المتحدة جمال خاشقجي حقوق الإنسان دونالد ترامب محمد بن سلمان