Monday 26 October, 2020

صحيفة الاستقلال

كشفتها حركاته وكلماته.. هذه “أكاذيب السيسي” في خطابه بالإسكندرية

منذ 2020/09/17 18:09:00 | هاشتاج
لغة جسده ومستوى صوته يكشف الكثير
حجم الخط

أثارت تصريحات رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء 16 سبتمبر/أيلول، خلال افتتاحه "الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا"، بمدينة برج العرب، في محافظة الإسكندرية، غضب رواد موقع تويتر، ودفعتهم لاتهامه بالكذب والخيانة وتجديد مطالبهم برحيله.

وسخر الناشطون عبر حساباتهم الشخصية، ومشاركتهم في وسم #السيسي_كذاب_أشر، من أسلوب رئيس النظام المصري وتساؤلاته غير المكتملة وعباراته غير المفهومة، مستنكرين كثرة استخدامه القسم أثناء خطابه، ما يدل على كذبه وعلمه بأن المصريين لا يصدقونه.

وعدد الناشطون أكاذيب السيسي منذ انقلابه العسكري على الرئيس الشرعي الراحل محمد مرسي، في 3 يوليو/تموز 2013، واستمراره في تجديد أكاذيبه على مدار السنوات السبع الماضية وتكرارها، حتى آخر خطاباته أمس.

فمن وعوده الكاذبة، حسب الناشطين، أن السيسي "لا يطمع في السلطة"، وهو المردود عليه بأنه قاد انقلابا عسكريا وصل به إلى حكم مصر، كما تعهد بألا مساس بالأسعار والدعم الموجه للمواطنين، لكنه رفع الأسعار في عهده ثلاثة أضعاف، ورفع الدعم عن الوقود والطاقة وعدد من السلع الأساسية.

الناشطون سخروا من حث السيسي للشباب من أصحاب الكفاءة والخبرة على الهجرة والعمل خارج مصر، مشيرين إلى أن دعوته دليل على فشله ونظامه في توفير فرص عمل للشباب بالداخل، وتحويل البلاد إلى بيئة طاردة للخبرات والكفاءات.

كما رفضوا تصديق مزاعم السيسي، بأن تزايد إحساس الشعب بالفقر بسبب الزيادة السكانية، مؤكدين أن فشل سياساته الاقتصادية وتعويم الجنيه وتخصيص أموال الشعب لبناء القصور ومجاملة رجال الجيش بمنحهم المشروعات والامتيازات وغيرها من الأسباب وراء إفقار الشعب.

ورأوا أن السيسي لم يبرع إلا في الإجرام وقلب الحقائق، وتسويق نفسه كرأس حربة في الحرب على الإسلام بدعوى الإرهاب، مشددين على أنه تجاوز الكذب ووصل إلى الخيانة منذ انقلابه.

أكاذيب السيسي

ورصد ناشطون عددا من أكاذيب السيسي في خطاباته المختلفة، إذ قال الناشط المعارض عبد الله الشريف: "لو تسمع كمية الكذب والتدليس في خطابه امبارح وهو بيدعي الحنية على شعب بيعاني من فساده وفساد حكمه هتعرف إن السيسي كذاب أشر".

وذكر الإعلامي حسام الشوربجي وعود السيسي وبعض عباراته الشهيرة في خطابته، منها: "إنتوا مش عارفين إنكوا نور عنينا ولا إيه؟، مصر قد الدنيا وهتبقى قد الدنيا، مصر هتكون في مكانة تانية في 30 يونيو 2020".

وقال الشوربجي: "3 تصريحات تعتبر نقطة في بحر كذب السيسي، ولكنهم أقوى دليل على كذب خطاباته وفشله الذريع في تحقيق وعوده واستغلال آفة النسيان عند الشعوب".

وقال السياسي عمرو عبد الهادي: "طبقا لليوم السابع إن السيسي كذاب أشر يبني 11 مصنعا في اليوم، يعني في 7 سنين في 365 يوما يبقى السيسى بنى 28 ألف مصنع، لو كل مصنع منهم بيشغل 1000 مصري بس كان زمان الجيش قضى على البطالة"، مؤكدا أن كل ما بناه السيسي سجون وأمام كل سجن هدم بيوت الفقراء. وأشار أحد المغردين، إلى أن السيسي يقول في كل خطاب له "لو مش عايزني أمشي"، والشعب يرد عليه بـ"ارحل يا سيسي"، فيقول في الخطاب الذي يليه: "لو سبتها هتخرب وهتبوظ وأنا قاعد ومش هسيبها"، يرد عليه الشعب: "مش عايزينك"، فيقول: "بتقولوا امش أزعل ولا مزعلش". ولفت مغرد آخر، إلى أن السيسي كذب على الشعب المصري عندما قال لهم: "والله ما هو حكم عسكر.. هنسقط مرسي وأسلمكم الحكم، كذب عليهم لما قلهم اصبرو سنتين وصبروا، ووراها 6 شهور وصبروا، ووراها كمان سنة وصبروا، كذب عليهم لما قال لهم أهل سيناء إرهابيين ولازم أهدم بيوتهم وأبيدهم، كذب عليهم وأفقرهم وجوعهم وأذلهم". وأشار المغرد فارس، إلى طلب السيسي من المصريين أن يصبروا عليه 6 شهور، ثم سنة، ثم سنتين حتى أصبح يحكم البلاد 7 سنوات، والوضع يزداد سوءا.

تحليل الخطاب

وحلل ناشطون ما جاء في خطاب السيسي وملاحظاتهم عليه، ورصدوا دلالاته، إذ قال الإعلامي أحمد حسن الشرقاوي: إن السيسي يتحدث مثل حرباء متلونة بكل ألوان الطيف، خصوصا القرمزية!!".

وأضاف الشرقاوي: "لغة جسده ومستوى صوته يكشف الكثير، هذه المرة لم ينفعل كثيرا ولم يهاجم الشعب المصري المبتلى به وبعصابته، لأنه يدرك أن هناك دعوات للنزول يوم 20 سبتمبر، نشر الشرطة والجيش في الميادين، وبدأ في استعطاف المغفلين".

ودون الناشط محمد صلاح ملاحظات عدة على الخطاب، منها تغير في النغمة وطريقة الحديث، وتقديم الاحترام للحكومة على غير العادة، ومحاولته المبطنة لجس نبض قطر بالـ"حنية"، والعودة للغة العاطفة والتي لا يلجأ لها إلا عندما يشعر بالضعف.

ولفت صلاح، إلى تهديد السيسي بعدد سكان مصر، واحتمال النزوح (موجه لأوروبا)، واستخدام نغمة أن الأنظمة الماضية فاشلة ونحن نحاول أن نصلح من الوضع، والإقرار بأن الناس بسطاء وجهلة وإغفال حقيقة أن نظامه ساهم فى زيادة الجهل والغفلة، ومحاولة استجداء عطف الناس واللعب على أوتار مشاعرهم بعبارة "رهاني دائما على المصريين ووعيهم".

وأشار إلى استخدام السيسي، نغمة أنا أو الفوضى كما فعل الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك من قبل، ووقوعه في سقطة جديدة وزلة لسان تظهر كيف يرى ويعتقد ويؤمن بأن الجيش منفصل عن الدولة وفى مرتبة أعلى بقوله عبارة: "كان عندكم مشاكل في الكهرباء".

وخلص صلاح، إلى أن السيسي خائف وبشدة، وعاد لاستخدام "النحنحة"، مشددا على أن السيسي "لسانه من أشد أعدائه".

وقالت ياسيمينا: "بعد خطاب السيسي تتأكد تماما أن السيسي وحكومته منفصلين تماما عن المواطن المصري المسحول اللي طالع عين اللي خلفوه، هو ميعرفش بس إلا الطبقة المرتاحة اللي حواليه، طبقة العاصمة الإدارية اللي أقل شقة بخمس مليون وهو مش عارف يدخل بيته 200 جنيه في اليوم يأكل ولاده عيش بس". وخاطب الناشط عمر، رئيس الانقلاب العسكري، قائلا: "كل خطاب تلاقى أسباب طيب إيه حلول حضرتك للمشاكل، ثم وبعدين احنا كل يوم في زيادة رسوم والناس قربت من الفقر بشكل يخوف"، مؤكدا أن الضرايب والرسوم مش حل لاقتصاد أي بلد.

تحميل

كلمات مفتاحية :

النظام المصري تويتر عبدالفتاح السيسي مصر