“جرائمه لن تسقط بالتقادم”.. ناشطون: #بن_زايد_قاتل_أطفال_اليمن

منذ 2019/09/17 16:09:00| 681 مشاهدة| Link | هاشتاج
ناشطون طالبوا المنظمات الحقوقية إلى متابعة الجريمة التي تقيّد ضد الإمارات
حجم الخط

أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج "#بن_زايد_قاتل_أطفال_اليمن"، عقب انتشار مقطع فيديو مروّع يُظهر عناصر ميلشيات "المجلس الانتقالي" المدعومة إماراتياً في عدن، وهي تقتل مواطنين من المحافظات الشمالية، بينهم طفل يافع، بطريقة بشعة.

وصبّ ناشطون جام غضبهم على ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، المسؤول الأول عن إنشاء وتسليح ودعم هذه الميلشيات، وأطلقوا عليه لقب "قاتل الأطفال"، وذلك عبر مشاركتهم في الهاشتاج.

وقال الناشط السياسي ياسر اليماني، على حسابه في "فيسبوك" إن "الطفل الشهيد ألذي أعدمته أيادي مرتزقة محمد بن زايد ومليشيات في عدن اسمه، مبروك محمد الحزيف، من محافظة المحويت (شمال اليمن) ذهب للعمل في محافظة شبوة (جنوب اليمن)".

وأوضح، إن "نزوله (الطفل) صادف يوم قصف الطيران الإمارتي في عدن منطقة العلم وأُسر هو ومجموعة من شبوة وهو على متن سيارتهم الشخصية، وكانوا مجرد مواطنين عاديين تم أسرهم وإعدامهم كما شاهدنا في الفيديو المتداول على يد المليشيات التابعه الإمارات".

وأشار الناشط اليمني، أنه "سينشر باقي التفاصيل في فيديو لاحق لاسرته وهي تتحدث عن جريمة إعدام ابنهم الطفل الذي ذهب ليبحث عن لقمة عيش لأُسرته لتغتاله أيادي مرتزقه محمد بن زايد"، داعياً "كل المنظمات الحقوقية إلى متابعة سير هذه الجريمة الإرهابية التي تُقيّد ضد الإمارات ومرتزقتها في عدن وأبين وبقية المحافظات الجنوبية".

#بن_زايد_قاتل_أطفال_اليمن

ونشر صاحب حساب "استثنائي" على تويتر مقطع فيديو للإعدام والتصفية التي طالت مدنيين، وعلق عليها قائلاً: "قتلوا الأطفال وكل من ( مر ) بطريقهم، أفعالهم كداعش وأفظع من ذلك، ولم يتحرك أحد، فقط لأن الممول إماراتي، فالجميع يلهثون خلفه".

يدمرون مستقبلنا

وكتب محمد المياحي تغريدة قال فيها: "هذا هو الطفل الذي قتلته مليشيا الإمارات في الجنوب، إنهم لا يدمرون حاضرنا فحسب، بل تمتد أياديهم لإغتيال مستقبلنا، يريدون سحق الجميع؛ كي يثبتوا أنفسهم ويتمكنوا من فرض سلطتهم على المجتمع، عن طريق تعميم الرعب وترسيخ هيبتهم المهتزة بالوحشية الصادمة". 

واستعرض الصحفي أنيس منصور على حسابه في "تيورت" مقطع فيديو للمواطن اليمني محمد الذبحاني، وهو يعلق على حادثة التصفية.
 

وغرّد الناشط بندر الكبودي متسائلاً: "ماذا أبقيت لكل مجرمي الحرب وسفاحي العالم، لقد ارتكبت أبشع الجرائم لم يسبقك أحد من قبلك".

مظاهرات واحتجاجات

واندلعت مظاهرات في عدن احتجاجاً على القمع والانتهاكات التي تمارسها قوات "الحزام الأمني"، وأعقب تلك المظاهرات حملة اعتقالات واسعة، ونشر صاحب حساب "المنتقم اليماني" مقاطع فيديو لجانب من تلك المظاهرات. 

بدوره كتب الناشط صخر طعيمان على حسابه في "تويتر" تغريدة قال فيها: يقتل الأطفال في كل الدول التي يقولون إنهم يدعمونها عدا إسرائيل.

تصنعون التاريخ 

وعلق الناشط "ابن العربي" في تغريدة على "تويتر"، قائلاً: "ثقوا أنكم اليوم تصنعون التأريخ، وتنتصروا لشهدائكم من الأطفال والنساء وشهداء الجيش وغيرهم واصنعوا القوائم السوداء للرؤس التي حان ووجب قطافها دون عذر فتهيّؤوا للمواجهة الحاسمة ولا تأخذكم بمستبيحي دماء الأطفال والأسرى ما لم يأخذوه هم عندما كانوا لديهم".

من جانبه، كتب سلطان الرحبي تغريدة قال فيها: "علاقة الإمارات مع إيران قوية ومتينة، مع أن الأخيرة تحتل ثلاث جزر للأولى، وتدّعي الأولى محاربة الثانية في اليمن، فمن يُصدق قتلة الأطفال ومجرمي الحروب؟"

لن تسقط بالتقادم

ورأى الناشط مصطفى العمراني في تغريدة له، أن "جرائم الإمارات بحق الشعب اليمني العظيم لن تسقط بالتقادم مهما طال الزمان والأيام دول... شاهدوا جزء من جرائمها في الفيديو".

وكتب أصيل اليماني تغريدة تساءل فيها قائلاً: "كيف ينام اللئام بعد قتل الأطفال؟". وأضاف: أتعجّب والله على المجرمين أمثال الإمارات وحلفائهم الأنجاس، كيف ينامون ويأكلون وعايشين حياتهم عادي".

وتابع اليماني: "أعوذ بالله صار الخبث والإجرام من ضمن فطرتهم المنكوسة فلذلك لم يعودوا يتأثرون بشيء، اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك".

وأشار الناشط رمزي المعمري إلى أن "التغطية على الجريمة وسيلة قديمة، فالعالم اليوم عرف وحشية الانتقالي، هي شخصية مزدوجة من داعش، صناعة الموت. سحل وذبح بالسكاكين، وإعدام بلرصاص أبشع جريمة عرفها اليمنيون".


تحميل

كلمات مفتاحية :

أطفال الإمارات المجلس الانتقالي اليمن عدن محمد بن زايد

تعليقات ونقاش

موضوعات متعلقة