Sunday 25 July, 2021

صحيفة الاستقلال

المعارضة الإسرائيلية تتفق لإزالة نتنياهو.. هذا شكل الحكومة الجديدة

منذ 2021/06/05 13:06:00 | ترجمات العبریة
سيتعين على نتنياهو والليكود اليميني الدخول في المعارضة
حجم الخط

سلطت صحيفة غازيتا.رو الروسية الضوء على آخر مآلات تشكيل الحكومة الإسرائيلية بعيدا عن رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو.

وقال الكاتب في الصحيفة أنطون ديميدوف: "لأول مرة منذ 12 عاما، تشكل إسرائيل حكومة ائتلافية بدون حزب الليكود بزعامة نتنياهو".

وفي الثاني من يونيو/حزيران، أبلغ يائير لابيد زعيم حزب "هناك مستقبل" الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، بنجاحه في تشكيل حكومة، بدعم من حزب عربي، للمرة الأولى في تاريخ الكيان.

جاء ذلك قبل نحو 30 دقيقة من المهلة التي منحها ريفلين، لـ"لابيد" لتشكيل حكومة. وقال "لابيد" بحسب قناة "كان" الرسمية في رسالة بعث بها للرئيس الإسرائيلي إنه تمكن من تشكيل حكومة يتناوب على رئاستها مع، نفتالي بينيت، رئيس حزب "يمينا"، والذي سيتولى المهمة أولا.

وسيشارك في الحكومة الجديدة التي تطوي 12 عاما متواصلة من حكم نتنياهو أحزاب: "هناك مستقل" (وسط- 17 مقعدا من أصل 120 بالكنيست) و"يمينا" (يمين- 7 مقاعد) و"العمل" (يسار-7 مقاعد) و"أمل جديد" (يمين- 6 مقاعد)، و"أزرق- أبيض" (وسط-8 مقاعد)، و"ميرتس"(يسار-6 مقاعد) والقائمة العربية الموحدة (4 مقاعد)، و"إسرائيل بيتنا" (يمين- 7 مقاعد).

طبيعة الاتفاق

بموجب شروط الاتفاق، سيصبح نفتالي بينيت رئيسا للوزراء حتى سبتمبر/أيلول 2023. بعد ذلك، سيرأس الحكومة لبيد حتى نوفمبر/تشرين الثاني 2025 وذلك قبل انتهاء فترة ولاية الكنيست (البرلمان).

الآن يجب أن تتم الموافقة على تشكيل الحكومة الائتلافية من قبل الرئيس والبرلمان.

في وقت سابق، انتخب البرلمان الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ رئيسا جديدا للبلاد. وفي خطابه الأول بعد الانتخابات، ذكر أنه يعتزم "بناء جسور" داخل المجتمع الإسرائيلي وتقوية العلاقات مع اليهود من شتى بقاع العالم.

كما أكد أنه يعتزم ويشجع روح المبادرة و"محاربة معاداة السامية وكراهية إسرائيل" و"الحفاظ على أسس الديمقراطية"، وفق تعبيره.

وبنيامين نتنياهو يقود الحكومة الإسرائيلية منذ عام 2009. وخلال العامين الماضيين من فترته مرت البلاد بأزمة تتعلق باستحالة تشكيل الحكومة. 

خلال هذا الوقت جرت أربع حملات انتخابية في الكنيست وأجريت الانتخابات الأخيرة في مارس/آذار 2021. 

كما أضاف الكاتب أن نتنياهو حصل على الحق في تشكيل الحكومة لكنه لم ينجح في الحصول على موافقة الأغلبية البرلمانية.

 فمن أصل 120 نائبا مطلوبا لتشكيل الحكومة حصل على 61 صوتا فقط. ثم سلم ريفلين التفويض إلى يائير لابيد. حيث تتم الفترة المخصصة لتشكيل الحكومة من 2 إلى 3 يونيو/حزيران.

حكومة ائتلافية جديدة

وبالتالي، فإن تشكيل حكومة ائتلافية جديدة يمكن أن ينهي أطول فترة حكم سياسي واحد في تاريخ إسرائيل.

في هذه الحالة، سيتعين على نتنياهو والليكود اليميني الدخول في المعارضة، على الرغم من أن الحزب فاز في الانتخابات البرلمانية في مارس/آذار. 

وعلق ديميدوف أنه من المتوقع أن يكون للحكومة الائتلافية أغلبية برلمانية صغيرة. ومع ذلك، لم تتم الموافقة على تنفيذ الأمر من قبل برلمان من مجلس واحد. 

ويتوقع المحللون أن هذا يمكن أن يحدث في غضون عشرة أيام، مما يمنح بنيامين نتنياهو الوقت لإقناع النواب بعرقلة التشكيل.

لكن إذا سارت الأمور وفقا للخطة، فمن المرجح أن يوافق الكنيست على تشكيل الحكومة.

وستتكون من ثمانية أحزاب تستند إلى أيديولوجيات مختلفة تماما، توحدت فقط لإزالة نتنياهو.

ومن هنا، يبدو أن الأزمة السياسية التي استمرت عامين تقترب من نهايتها، وتمكنت المعارضة من تجنب الانتخابات الخامسة في العامين الماضيين.

ووافقت القائمة العربية الموحدة على الانضمام للائتلاف، وقال رئيسها منصور عباس "هذه الاتفاقية ستعود بالنفع على المجتمعين العربي والإسرائيلي ككل". 


تحميل

المصادر:

1

Оппозиция Израиля впервые за 12 лет сформировала правительство без Нетаньяху

2

Израильская оппозиция впервые за 12 лет сформировала правительство без Нетаньяху

كلمات مفتاحية :

إسرائيل بنيامين نتنياهو حكومة ائتلافية إسرائيلية نفتالي بينيت يائير لابيد