Saturday 25 September, 2021

صحيفة الاستقلال

“لعنة الشرعية”.. صمت هادي على انتهاكات الإمارات يثير الغضب باليمن

منذ 2020/05/02 18:05:00 | هاشتاج
حذر ناشطون من غضبة الشعب اليمني وانقلابه على هادي
حجم الخط

جدد ناشطون يمنيون مطالبتهم لدولة الإمارات بإنهاء احتلالها لبعض المناطق في البلاد وإنهاء دعمها للمتمردين في الجنوب، متعجبين من صمت الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على ما يجري من "انقلاب على الشرعية".

وتزامن الغضب اليمني مع إعلان "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتيا، الإدارة الذاتية للجنوب، ومحاولاته التي احتدت أمس، للسيطرة على محافظة سقطرى وتم التصدي لها.

وأطلق صلاح باتيس عضو مجلس الشورى اليمني، وسم ‏#صمتكم_يغضب_شعبكم، وتعجب في تغريدة له عبر حسابه بتويتر، من إعطاء حكام الإمارات لأنفسهم الحق في دعم التمرد على الشرعية في #اليمن بكل تحد للشعب اليمني وشرعيته وللتحالف العربي بقيادة السعودية الذي يدعون أنهم جزء منه. 

واستنكر رواد موقع التواصل الاجتماعي عبر الوسم، صمت الحكومة اليمنية الشرعية المقيمية في السعودية على تمادي الإمارات عبر المجلس الانتقالي الذي يسعى لفصل جنوب اليمن عن شماله، واتهموها بالخيانة والعمالة لأبوظبي.

وطالبوا "هادي" بمصارحة شعبه بما يدور، وأن يتخذ إجراءات عملية لوقف تدخلات أبوظبي ومحاولاتها المساس بسيادة ووحدة واستقرار اليمن، مستهجنين تمسك الحكومة الشرعية بالبقاء في فنادق السعودية عن العودة إلى أرض الوطن والانخراط في الأحداث ميدانيا.

وأعلنوا تعويلهم على الرجال بالميدان فقط، وفقدانهم الأمل في الحكومة الشرعية، وطالبوها باتخاذ قرارات على مستوى الأحداث، ترضي تطلعات الشعب اليمني وتبرئ مواقفهم "المتخاذلة" مع الشعب، أو أن يعلنوا فشلهم في إدارة الدولة، مؤكدين أن غيابها يعني تحكم المليشيا. 

"خيانة" وأطماع

واتهم ناشطون الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الذي يقود حكومة معترفا بها دوليا، والذي وصل إليها في فبراير/شباط 2012 بعد انتفاضة الشعب على الرئيس السابق علي عبد الله صالح، بالخيانة والعمالة، خاصة بعد أن ترك اليمن في مارس/آذار 2015 واتجه لإدارة الأزمة من العاصمة السعودية الرياض.

ورأى ناشطون أن إقامة "هادي" في السعودية وفراره إليها، سمح للمملكة التي تقود تحالفا عسكريا ضد الحوثيين في اليمن منذ مارس/آذار 2015، بإدارة شؤون البلاد والتحكم بها بدلا منه، وما هو إلا واجهة لإعطاء الشرعية للقرارات.

وتحدث ناشطون عن أطماع دول الخليج وخاصة الإمارات في اليمن ومقدراته لأهداف جيوسياسية، إذ كشفت الأحداث أن أبوظبي تواصل مؤمراتها للسيطرة على جزيرة سقطرى التي تعد كبرى جزر أرخبيل، وتحتل موقعا إستراتيجيا في المحيط الهندي قبالة سواحل القرن الإفريقي، قرب خليج عدن، ولم تتوقف محاولاتها لفرض سيطرتها عليها.

وسخر مغرد قائلا: "الإماراتي يدور تشيروا عليه ما معاكم منطقة حلوة في اليمن ياخذها ياللا مهو بقينا ملطشة"

وأعاد المغرد ابو الزهراء نشر تغريدة مختار الرحبي مستشار وزير الإعلام اليمني، وقال فيها إن الإمارات أنفقت مليارات على العصابات المسلحة والمليشيات التابعة لها ولم تقم بعمل اي مشروع يخدم عامة الشعب في عدن او باقي مناطق تواجد المرتزقة التابعين لها.

واحتد محمد العولقي قائلا: "الأراضي اليمنية ليست للبيع، يا رئيس الجمهورية ترى بعينك ما يحدث في سقطرى اخرج لشعبك وضع بصمتك لا تنسى أن التاريخ لا يرحم ولا يكذب، قتلتنا بصمتك الحياة فقط مرة واحدة يا فخامة الرئيس".

لعنة الشرعية

واعتبر ناشطون أن "الحكومة الشرعية لعنة على الشعب اليمني"، مذكرين بتفريطهم في مدن الجنوب للمجلس الانتقالي.

وقال هايل المخلافي -كاتب وناشط سياسي يمني: "قيادة الشرعيه أنتم لعنه حلت على الشعب اليمني اتعضوا مماحصل في عدن يا أغبياء نفس القوات التي سلمت عدن للانتقالي هي نفسها اليوم في سقطرى ادعموا الأبطال بالرجال والسلاح ولا تراهنوا على من سلم عدن للانتقالي هم مجرد مراهقين وحمقى"، وفق تعبيره.

وقال منصور حسين البار: "بصريح العبارة هما احتمالان إما أن الشرعية يعملون لدى الإمارات  أو أنهم قد باعوا اليمن وقبضو الثمن.... ياشرعية".

وطالب عبد الفتاح هيثم بتنحي كل من الرئيس ونائبه ورئيس الوزراء، معتبرهم أصفارا باليسار، كما طالب التحالف بإعادة النظر في قادة الألوية في الخطوط الأمامية، ووصفهم بأنهم تجار دم بلا ذمة ولا ضمير  ولا يريدون سوى إشباع بطونهم، كما قال.

وتأسف مغرد آخر قائلا: "للأسف وقعنا في قيادة لا تهم مصالح الشعب ولا يحموا البلد من كل هذه التدخلات الخارجية والعصابات الخارجه عن النظام والقانون".

وحذر ناشطون من غضبة الشعب اليمني ضد الشرعية، إذ قال الناشط الحقوقي خالد عمر البطاطي: إن الشعب سوف ينفجر قريب، مضيفا: "يوجد لدينا أحزاب تحارب لأجل سلطة ليس من أجل شعب ولدينا انقلابيون في الشمال والجنوب ولدينا رئيس الجمهورية لا يحكم يشاهد فقط".

وطالب هائل البكالي صحفي يمني، الرئيس هادي بمصارحة شعبه بما يدور، وأن يتخذ إجراءات عملية لوقف تدخلات أبوظبي ومحاولاتها المساس بسيادة ووحدة واستقرار #اليمن.


تحميل

كلمات مفتاحية :

الإمارات التحالف العربي السعودية اليمن انتهاكات سقطرى عبد ربه منصور هادي