#العراق_يتعرض_لإبادة_جماعية.. وناشطون: شعارنا #نازل_آخذ_حقي

منذ 2019/10/07 16:10:00| 452 مشاهدة| Link | هاشتاج
علّق المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي على التظاهرات الأخيرة في العراق
حجم الخط

تصدر هاشتاج "#العراق_يتعرض_لإبادة_جماعية" و"#نازل_آخذ_حقي" مواقع التواصل الاجتماعي، مع ارتفاع حصيلة ضحايا الاحتجاجات في العاصمة العراقية بغداد، إلى 15 قتيلا، وعشرات المصابين.

ونقلت وكالة "رويترز"، اليوم الاثنين، عن مصادر طبية وأخرى من الشرطة العراقية، قولها إن: "ما لا يقل عن 15 شخصا قُتلوا في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين مناهضين للحكومة في بغداد".

وأكدت وزارة الداخلية العراقية في بيان لها، أن: "الحصيلة الرسمية لضحايا الاحتجاجات التي شهدتها بغداد ومحافظات أخرى خلال الأيام الستة الماضية وصلت إلى 104 أشخاص، و6100 جريح".

كما أعلنت وزارة الدفاع العراقية، مباشرتها سحب قوات الجيش من مدينة الصدر شرقي بغداد، لتحل محلها قوات من الشرطة الاتحادية.

وذكرت قيادة "العمليات المشتركة" (التابعة للدفاع)، وهي أعلى سلطة عسكرية في العراق، في بيان اليوم: "باشرنا بسحب قطعات الجيش من مدينة الصدر واستبدالها بقوات من وزارة الداخلية".

وأضاف البيان: "إن التعامل مع المواطنين وحمايتهم مسؤولية والتزام لجميع قواتنا الأمنية"، مشيرا إلى أن أي استخدام مفرط للقوة مع المواطنين غير مسموح به.

وجاء هذا الانسحاب بعدما وجه رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، اليوم، أوامر بسحب قوات الجيش كافة من مدينة الصدر شرقي بغداد واستبدالها بقوات الشرطة الاتحادية.

وبدأت الاحتجاجات، الثلاثاء الماضي، من بغداد للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات في الجنوب ذات الأكثرية الشيعية.

ورفع المتظاهرون سقف مطالبهم وباتوا يدعون لاستقالة رئيس الوزراء، عادل عبدالمهدي، إثر لجوء قوات الأمن للعنف لاحتواء الاحتجاجات.

فرق الموت

نشر الإعلامي السعودي سلطان الحارثي عبر حسابه على موقع "تويتر"، مقطع فيديو لطفلة عراقية، قالت فيه: هذه بلادي وأنت تحكمها وليست بلادك ونحن نسكنها.

 

بينما قال الأمين العام لمؤتمر الأمة الكويتي حاكم المطيري: "أيها الأحرار في كل مكان! المتظاهرون العزل في العراق يتعرضون للقنص والقتل على يد فرق الموت الطائفي في ظل حصار إعلامي فكونوا أنتم صوتهم".

 

وشدد السياسي السوري عمر مدنيه، على أن: "قيادات النظام العراقي لم تزعجهم انتفاضة العراقيين على قدر انزعاجهم من شتم المتظاهريين لإيران وسحق صور الخميني وخامنئي".

 

وعلق الناشط العراقي عمر الجمال، على مقطع فيديو نشره قائلا: "معظم المتظاهرين بأعمار هذا الفتى اليانع، فماذا يعني ذلك؟! لكم التقدير للأحوال التي يعيشها الناس في العاصمة فما بالكم بالمحافظات".

 

وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت عن الحزمة الأولى من إجراءات التهدئة، التي وصفتها بـ"القرارات المهمة" إثر جلسة استثنائية انعقدت مساء السبت الماضي بدعوة من رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي.

وبحسب وكالة الأنباء العراقية الرسمية فقد انعقدت الجلسة الاستثنائية استجابة لمطالب المتظاهرين وعموم المواطنين.

وصدرت عنها قرارات مهمة أبرزها فتح باب التقديم على الأراضي السكنية المخصصة لذوي الدخل المحدود والفئات الأخرى في المحافظات كافة، واستكمال توزيع 17 ألف قطعة سكنية على المستحقين في محافظة البصرة خلال فترة زمنية لا تتجاوز الأربعة أسابيع.

وفي هذا الصدد، تضمنت القرارات إعداد وتنفيذ برنامج وطني للإسكان يشمل بناء 100 ألف وحدة سكنية موزعة على المحافظات، ومنح الأولوية للمحافظات والمناطق الأكثر فقرا، على أن يتولى المحافظون كافة، تشكيل لجان لفرز أسماء العوائل الأكثر حاجة للسكن في محافظاتهم، ورفع الأسماء إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء خلال مدة أسبوعين.

وأقرت القيادة العسكرية العراقية اليوم الاثنين، بـ"الاستخدام المفرط للقوة" خلال مواجهات مع محتجين بمدينة الصدر ذات الغالبية الشيعية، بشرق بغداد.

الدم العراقي

دون الصحفي من الأحواز العربية محمد مجيد الأحوازي قائلا: "السيستاني صدر فتاوى لعدم قتال المحتل الأمريكي ولكن لم يصدر فتوى لتحريم الدم العراقي".

 

وغرد الكاتب الصحفي عادل عبدالله المطيري، معتبرا أن مشهد اقتحام سفارة إيران في بغداد من متظاهرين عراقيين شيعة وسنة، "له دلالة سياسية كبيرة ستغير التحالفات في العراق إذا نجحت الاحتجاجات".

 

وهاجم الإعلامي العراقي أحمد الهاشمي، المرجعية الشيعية، قائلا: "ينعت متبعيه بالجهل، أحد أئمة القتل على الهوية بعد 2003 - مانسينا ايام "الدبة" .. مواقفه دائما تحمل وجهين..و ليل أمس مجزرة بمدينة "الصدر" وما طلع صوته.. مقتدى الصدر.. مجرم حتى إشعار آخر يجرمه بشكل أكبر. انتهى".

 

ونشر فالح الشبلي مقطع يصور اعتداءات على المتظاهرين، وعلق عليه: "عصابات ترتدي ملابس سوداء تنزل شوارع بغداد وتضرب المتظاهرين والجيش العراقي أيضا".

 

وكتب الصحفي العراقي مصطفى حامد: "استشهاد ١٥ شخص الليلة الماضية في مدينة الصدر شرق بغداد وعادل عبدالمهدي وجه بسحب قطعات الجيش واستبدالها بقطعات الشرطة الاتحادية نتيجة صدام مفرط للقوة وخارج قواعد الاشتباك. بين قوسين يعني البارحة تعاملوا مع المتظاهرين مثل معركة الموصل". 

 

وعلق المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي، على التظاهرات الأخيرة في العراق، معتبرا أن هناك "مؤامرة" للتفريق بين الشعبين العراقي والإيراني.

وفي تغريدة له عبر صفحته على تويتر، قال خامنئي: "إيران والعراق شعبان ترتبط أجسادهما وقلوبهما وأرواحهما بوسيلة الإيمان بالله وبالمحبة لأهل البيت وللحسين بن علي".

ومن جهتهم أحرق متظاهرون في الناصرية، جنوب العراق، صور المرشد الإيراني خامنئي ومقرات الأحزاب والمليشيات الموالية لطهران، وتعددت الهتافات في سائر أنحاء البلاد ضد التدخل الإيراني في العراق.


تحميل

كلمات مفتاحية :

إيران الحكومة العراقية العراق مظاهرات العراق

تعليقات ونقاش

موضوعات متعلقة