Monday 01 March, 2021

صحيفة الاستقلال

#حوار_محمد_بن_سلمان يثير جدلا واسعا بسبب خاشقجي

منذ 2019/06/16 16:06:00 | هاشتاج
صحفيون وناشطون استغربوا من إغفال الصحيفة طرح سؤال عن مكان جثة خاشقجي
حجم الخط

أثارت تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب حديثه عن الكاتب السعودي جمال خاشقجي، الذي قتل داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، يوم 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2018.

وقال محمد بن سلمان عن اغتيال خاشقجي: إن "هذه جريمة مؤلمة جدا، ولم يسبق حصول مثل هذه الجريمة في تاريخ المملكة، وقد قمنا بالإجراءات اللازمة، سواء من خلال المسار القضائي لمحاسبة كل المشاركين في هذه الجريمة، أو من خلال اتخاذ الإجراءات التنظيمية لمنع حصول مثل هذه الجريمة المؤسفة مستقبلا".

وهو الأمر الذي أشعل مواقع التواصل الاجتماعي، وطالب ناشطون عبر هاشتاج #حوار_محمد_بن_سلمان، ولي العهد السعودي بالكشف عن مصير الجثة، واستنكروا سياسة المملكة تجاه تلك القضية، التي هزّت الرأي العام العالمي، ولا زال صداها مؤثرا حتى اليوم.

أين الجثة؟

كتب الإعلامي المصري أسامة جاويش، تغريدة على صفحته في "تويتر" يطرح فيه مجموعة من التساؤلات عن مصير جثة خاشقجي، وعن علاقة أحمد عسيري وسعود القحطاني وماهر المطرب في هذه القضية، وكم دفع ولي العهد السعودي لترامب من أجل شراء صمتهم عن الجريمة.

نفس السؤال طرحه المذيع بقناة الجزيرة هيثم أبو صالح، الذي تعجب من تفويت الصحفي الذي أجرى المقابلة مع ولي العهد السعودي، لسؤال "أين الجثة؟!"

ونشر حساب باسم "نبيل حربي" الهاشتاج، واصما ولي العهد بالوصف الذي لقبه به البعض عقب الجريمة، ووجد انتشارا على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو "المنشار".

غرد جاسم سلمان مدير تحرير "القطرية للشؤون المحلية"، عن تصريحات بن سلمان المتعلقة بخاشقجي، وتساءل عن "من الذي أعطى أمر القتل؟"، واستنكر عدم إذاعة وقائع المحاكمة حتى الآن.
بدورها دونت المذيعة بقناة الجزيرة غادة عويس، مستنكرة أيضا من عدم السؤال عن مصير "جثة خاشقجي"، وأوعزت أن الصحفي ربما يلقى نفس المصير لو تجرأ على السؤال.

جريمة لا تسقط

ونشر الصحفي جمال الدين الدين الشيال، على صفحته، تعليقا على ما أسماه الحوار الشامل مع ولي العهد السعودي، وبحث عن السؤال الخاص بمصير جثة خاشقجي، وهو السؤال الذي لا توجد له إجابة حتى الآن.

الإعلامية ناديا المجد كتبت على حسابها، مستنكرة من الحالة عموما، واستشهدت أيضا بمقطع قديم لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير، وقالت: المحاكمات تتم بشكل سري، والأسئلة توجّه إلى مجموعة موظفين لا يقدحون من رؤوسهم.

ونشر حساب باسم باقر العبودي، صورة كاريكاتورية لمحمد بن سلمان، داخل محل جزارة وهو يقطع مجموعة من اللحوم، وكتب عليها (معارضون - رجال دين - سياسيون).

ياسر أبو هلالة المدير السابق لقناة الجزيرة، كتب على صفحته، ووجه رسالة إلى "غسان شربل" الصحفي الذي أجرى الحوار مع ولي العهد السعودي، قال له فيها: "جمال خاشقجي هو زميلك، وهو مواطن سعودي" وتعجب: "هل يمكن ألّا يطرح سؤال أين الجثة؟!".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال إن الوثائق التي بحوزة أنقرة تظهر أن جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، لا يمكن طمسها. وجدد أردوغان، خلال مقابلة مع محطتي "كانال دي" و"سي أن أن ترك"، تأكيده أن التسجيلات التي تملكها تركيا حول جريمة قتل خاشقجي تم إسماعها للكثير من المسؤولين وعلى رأسهم المسؤولين السعوديين، وذلك وفقا لوكالة "الأناضول" التركية.

وتساءل أردوغان، خلال حوار آخر، قائلا: "إن لم يكن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يعلم من قتل الصحفي جمال خاشقجي، فمن يعلم؟".

​وأعلن النائب العام السعودي، في نهاية أكتوبر/ تشرين الأول 2018، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول، وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.


تحميل

كلمات مفتاحية :

السعودية خاشقجي رجب طيب أردوغان محمد بن سلمان مقتل خاشقجي